اهمية الحاسب في حياتنا اليومية

مناقشة موضوع اهمية الكومبيوتر في حياة الانسان العربي في هذه الفترة ومدى تطور الوطن العربي في مجال الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات

اهمية الحاسب في حياتنا اليومية

السلام عليكم
من المعروف ان القرن العشرين شهد الكثير من الاختراعات والاكتشافات المهمة والمثيرة والتي غيرت كثيرا من الافكار التي كانت سائدة وكان لها اثر كبير في طريقة المعيشة والعمل وحتى على مصير بعض الدول.
ومن اكبر واهم الاختراعات ان لم يكن اهمها على الاطلاق هو اختراع هذا الجهاز العجيب الذي ساهم في تطوير كثير من العلوم والمجالات الاخرى الا وهو الكومبيوتر واسمه بعد التعريب الحاسب الالي
لا شك ان الكثير من الصناعات الحديثة تعتمد اعتمادا مباشرا على الكومبيوتر ولا يمكنها ابدا الاستغناء عن هذا الجهاز بدءا من الصناعات الثقيلة وانتهاءا بالصناعات الدقيقة والمايكروالكترونية ومرورا  بالصناعات الطبية والدوائية والصناعات الانشائية والمنزلية والغذائية وحتى الادلة الجنائية تعتمد اعتمادا مباشرا على الكومبيوتر وكذلك الفنون والسينما وتصاميم السيارات والديكورات وغيرها
ومن المؤكد ان الانسان العربي قد لاحظ انتشار الكومبيوتر والانترنيت في السنوات الاخيرة في مجالات كثيرة وخاصة في مجال الاعمال والاستخدام المنزلي ويكاد لا يخلو يوم من الايام او مكان عام او مكان عمل حكومي او خاص دون ان نشاهد جهاز كومبيوتر
وكلنا يعلم مدى التطور الحاصل والمستمر في اجهزة الحاسبات على صعيد الهاردوير والسوقتوير والمبالغ الضخمة التي تجنى من وراء هذه العمليات
سؤالي الذي اود ان اطرحه هو: اين العرب والمسلمين من كل هذا التطور؟؟ نحن كعرب ومسلمين لم نساهم لحد الان في هذا السباق العالمي الذي سبقنا فيه حتى الدول الفقيرة والمنكوبة كالهند والصين واصبحوا خلال سنوات قليلة من الدول الاقتصادية (اصبحت الصين الدولة الاقتصادية الرابعة) وللعلم فان الانتاج العالمي السنوي يبلغ 30 تريليون دولار، ويبلغ الانتاج السنوي للولايات المتحدة ثلث الانتاج العالمي 3 تريليون دولار واليابان عشر الانتاج السنوي 3 تريليون ومجموع الانتاج السنوي للدول العربية جميعها 23 دولة هو 650 مليار دولار، انظر وقارن وافتخر بكونك عربي؟؟؟؟؟
نحن لحد الان لم نصنع حتى ولو كيبورد واحد لم نصنع ماوس واحد؟؟؟ فمتى وكيف سنصنع جهاز كومبيوتر متطور ينافس الاجهزة العالمية والماركات المعروفة مثل اي بي ام وماكنتوش وغيرها؟؟؟
سؤال ارجو ان يساله كل واحد منا لنفسه ولا يتناساه


Add a Comment